Saturday, February 16, 2008

لما الشتا يدق البيبان


كلما حان وقت الشتاء

أتذكرك

أحن إلى إبتسامتك

إلى أحاديثنا الصغيرة

إلى يدينا المتعانقتين ونحن نرشف كوب الشاي

الم تقولي لي يوما

أنك تشعرين بالدفء معي

أنت بالنسبة لي

شمس في يوم غائم

الدفء الذي يغمرني فلا أعبأ ببرد الدنيا

كلما دق المطر على شباكي

أرى عينيكي أمامي

أتدفأ بذكرياتنا

وأصنع لنفسي بطانية وحراما من دفء الذكريات

كلما هل الشتاء

أحتاج إليك

ويجرفني الحنين

يا دفئي ، ويا شمسي الساطعة

(العنوان من أغنية للفنان علي الحجار)

4 comments:

yasmina said...

يا الله شو بحب الشتا والمطر

فعلا يشعرك بالحنين والحب

تحياتي

Ibn Bint Jbeil said...

تحياتنا يا رفيق وشكر على كلامكم اللطيف

سيد مراد said...

العنوان لآغنيه كتبها الشاعر ابراهيم عبد الفتاح

mostafarayan said...

القصيدة حلو قوي